طرابزون حاليا فيها مستوى منخفض نسبيا من التنمية الصناعية. الكثير من صناعاتها قائم على الزراعة. حوالي 20% من إنتاج الشاي والبندق يتم في طرابزون. وبالإضافة إلى ذلك، يتم أيضا  إنتاج كميات كبيرة من التبغ والبطاطا والذرة. في الوقت الحاضر، فإن  إنتاج الكيوي في المنطقة معروض ليحل محل الشاي والبندق. طرابزون أيضا  ذات أهمية خاصة لقطاع صيد الأسماك في تركيا. 20% من إنتاج الأسماك في تركيا يتم في طرابزون. وتشمل الصناعة هنا الأسمنت ومواد البناء والمنتجات الطبية، والمنتجات المعدنية والزجاجية  وتعليب الأسماك، والأثاث.

تتزايد أهمية طرابزون كمركز دولي للتجارة، حيث تعمل كجسر بين القوقاز وآسيا الوسطى والغرب. و تلعب دوراً هاما في التجارة المتنامية بين الشرق الأوسط ورابطة الجمهوريات المستقلة عن الاتحاد السوفياتي . تتطلع طرابزون بمينائها الحديث والمطار الدولي، والمنطقة الحرة والإمكانات السياحية إلى مستقبل مشرق ومزدهر.

  السياحة أيضا  ذات أهمية متزايدة لاقتصاد طرابزون كلما استكشف طرابزون المزيد من السياح الأجانب  ، وأصبحوا على بينة من مناطق الجذب السياحي البكر التي يقل فيها  معدل النمو في ساحل البحر الأسود  .

آخر تحديث : 20-04-2015